Senin, 14 September 2009

ليلة القدر [من كتاب "الميزان الكبري" للقطب الرباني الشيخ عبد الوهاب الشعراني (٢/٢٦، الحرمين)] I

بسم الله الرحمن الرحيم . قال الإمام القطب الرباني الشيخ عبد الوهاب الشعراني (رضي الله عنه : ت ٩٧٣ هجرية) في كتابه "الميزان الكبري" (٢/٢٦، الحرمين للطباعة والنشر والتوزيع سنقافورة-جدة) : ... وأما ما اختلفوا فيه فمن ذلك قول الأئمة الثلاثة إن ليلة القدر في شهر رمضان خاصة مع قول أبي حنيفة إنها في جميع السنة فالأول مشدد والثاني مخفف فرجع الأمر إلي مرتبتي الميزان ووجه الأول ما ورد في تخصيصها في الأحاديث الصحيحة بشهر رمضان ولم يبلغنا في حديث واحد أنها في غيره ووجه الثاني أن المراد بليلة القدر الجنس لكنها في رمضان أكثر ظهورا لرقة حجاب الناس بالصوم ومن علامة صدق من يزعم أنه رآها معرفة مقادير الشريعة كلها تلك الليلة من طريق الإلهام ولا يحتاج إلي مطالعة كتب الشريعة ، وسمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول : ليلة القدر هي كل ليلة حصل فيها للعبد تقريب من الله تعالي قال وهو منزع من قال إنها في كل السنة وأخبرني أخي الشيخ أفضل الدين أنه رآها في شهر ربيع الأول وفي رجب وقال معني قوله تعالي - إنا أنزلناه في ليلة القدر - أي ليلة القرب فكل ليلة حصل فيها قرب فهي قدر . انتهي . وهو يؤيد قول من اختار من العلماء أنها تدور جميع ليالي السنة ليحصل العدل بين الليالي في الشرف فإن تجلي الحق تعالي دائم كما يعرف ذلك أهل الكشف ... (‎(continued

Tidak ada komentar:

Poskan Komentar