Kamis, 17 September 2009

فضل ليلة القدر والحث علي طلبها

بسم الله الرحمن الرحيم . قال الإمام النووي في شرحه علي صحيح مسلم (٤/١٨٧) قال العلماء : وسميت ليلة القدر لما يكتب فيها الملائكة من الأقدار والأرزاق والآجال التي تكون في تلك السنة كقوله تعالي {فيها يفرق كل أمر حكيم] وقوله تعالي {تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر} ومعناه يظهرالملائكة ما سيكون فيها ويأمرهم بفعل ما هو وظيفتهم وكل ذلك مما سبق علم الله تعالي به وتقديره له . وقيل سميت ليلة القدر لعظم قدرها وشرفها . إلي أن قال : واعلم أن ليلة القدر موجودة كما سبق بيانه في أول الباب ، فإنها تري ويتحققها من شاء الله تعالي من بني آدم كل سنة في رمضان كماتظاهرت عليه هذه ا الأحاديث السابقة في الباب وإخبار الصالحين بها ورؤيتهم لها أكثر من إن تحصر . انتهي . (شرح النووي علي صحيح مسلم ج ٤ /١٨٧) . انتهي . والله أعلم . المرسل: عبد الله عفيف محلي الإندونيسي

Tidak ada komentar:

Poskan Komentar