Kamis, 20 Agustus 2009

خطبة النبي في آخر يوم من شعبان

بسم الله الرحمن الرحيم . قال الحافظ محمد بن إسحاق بن خزيمة في صحيحه (٣/١٩١)islam port.com‎ {باب فضائل شهر رمضان إن صح الخبر} ١٨٨٧- ثنا علي بن حجر السعدي ثنا يوسف بن زياد ثنا همام بن يحي عن علي بن زيد بن جدعان عن سعيد بن المسيب عن سلمان قال : خطبنا رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم في آخر يوم من شعبان فقال : "أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم شهر مبارك شهر فيه ليلة خير من ألف شهر . جعل الله صيامه فريضة وقيام ليله تطوعا . من تقرب فيه بخصلة من الخير كان كمن أدي فريضة فيما سواه ، ومن أدي فريضة فيه كان كمن أدي سبعين فريضة فيما سواه . وهو شهر الصبر والصبر ثوابه الجنة ، وشهر المواساة ، وشهر يزداد فيه رزق المؤمن . من فطر فيه صائما كان مغفرة لذنوبه وعتق رقبته من النار وكان له مثل أجره من غير أن ينتقص من أجره شيئ . قالوا : ليس كلنا نجد ما يفطر الصائم ، فقال رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم : "يعطي الله هذا الثواب من فطر صائما علي تمرة أو شربة ماء أو مذقة لبن . وهو شهر أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار . من خفف عن مملوكه غفر الله له وأعتقه من النار . واستكثروا فيه من أربع خصال ، خصلتين ترضون بهما ربكم وخصلتين لا غني بكم عنهما ; فأما الخصلتان اللتان ترضون بهما ربكم فشهادة أن لا إله إلا الله وتستغفرونه ، وأما اللتان لا غني بكم عنهما فتسألون الله الجنة وتعوذون به من النار . ومن أشبع فيه صائما سقاه الله من حوضي شربة لا يظمأ حتي يدخل الجنة" . انتهي . قال الحافظ السيوطي في كتابه "جمع الجوامع / الجامع الكبير" (٢٦٨٢٢/١، المصدر: موقع ملتقي أهل الحديث) [رواه] ابن خزيمة وقال إن صح الخبر ، والبيهقي في شعب الإيمان ، والأصبهاني في الترغيب عن سلمان . قال الحافظ ابن حجر في أطرافه : مداره علي علي بن زيد بن جدعان وهو ضعيف ، ويوسف بن زياد الراوي عنه ضعيف جدا ، وتابعه إياس بن عبد الغفار عن علي بن زيد عند البيهقي في شعب الإيمان ، قال إبن حجر : وإياس ما عرفته . انتهي . والله أعلم . المرسل: عبد الله عفيف محلي الإندونيسي

Tidak ada komentar:

Poskan Komentar