Senin, 30 Agustus 2010

LAILATUL QADAR , ليلة القدر (I)

بسم الله الرحمن الرحيم
LAILATUL QADAR adalah sebagaimana difrmankan oleh Allah SWT dalam QS 97:1 s/d 5:
بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ﴿١﴾
(1) Sesungguhnya Kami telah menurunkannya (Al Qur'an) pada malam kemuliaan .

وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ﴿٢﴾
(2) Dan tahukah kamu apakah malam kemuliaan itu?

لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ ﴿٣﴾
(3) Malam kemuliaan itu lebih baik dari seribu bulan.

تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ ﴿٤﴾
(4) Pada malam itu turun malaikat-malaikat dan malaikat Jibril dengan izin Tuhannya untuk mengatur segala urusan.

سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ ﴿٥﴾
(5) Malam itu (penuh) kesejahteraan sampai terbit fajar

Allah SWT berfirman:
حم ﴿١﴾
(1) Haa Miim .
وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ ﴿٢﴾
(2) Demi Kitab (Al Qur'an) yang menjelaskan,

إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ ﴿٣﴾
(3) sesungguhnya Kami menurunkannya pada suatu malam yang diberkahi dan sesungguhnya Kami-lah yang memberi peringatan.

فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ﴿٤﴾
(4) Pada malam itu dijelaskan segala urusan yang penuh hikmah .

أَمْرًا مِّنْ عِندِنَا ۚ إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ ﴿٥﴾
(5) (yaitu) urusan yang besar dari sisi Kami. Sesungguhnya Kami adalah Yang mengutus rasul-rasul,

رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴿٦﴾
(6) sebagai rahmat dari Tuhanmu. Sesungguhnya Dialah Yang Maha Mendengar lagi Maha Mengetahui,
(QS 44: 1 s/d 6)

Allah SWT berfirman:
شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴿١٨٥﴾

(185) (Beberapa hari yang ditentukan itu ialah) bulan Ramadhan, bulan yang di dalamnya diturunkan (permulaan) Al Qur'an sebagai petunjuk bagi manusia dan penjelasan-penjelasan mengenai petunjuk itu dan pembeda (antara yang hak dan yang bathil). Karena itu, barangsiapa di antara kamu hadir (di negeri tempat tinggalnya) di bulan itu, maka hendaklah ia berpuasa pada bulan itu, dan barangsiapa sakit atau dalam perjalanan (lalu ia berbuka), maka (wajiblah baginya berpuasa), sebanyak hari yang ditinggalkannya itu, pada hari- hari yang lain. Allah menghendaki kemudahan bagimu, dan tidak menghendaki kesukaran bagimu. Dan hendaklah kamu mencukupkan bilangannya dan hendaklah kamu mengagungkan Allah atas petunjuk-Nya yang diberikan kepadamu, supaya kamu bersyukur.
(QS 2:185)
(Sumber terjemahan: Quran Auto Reciter / www.SearchTruth.com)

KEUTAMAAN LAILATUL QADAR

Rasulullah SAW bersabda:
من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه
"Barang siapa qiyam dibulan Ramadalan karena iman dan mengharap pahala dari Allah, maka dosa-dosanya yang telah lalu akan diampuni.
dan barang siapa qiyam pada lailatul qadar karena iman dan mengharap pahala dari Allah, maka dosa-dosanya yang telah lalu akandiampuni"

Sumber:

1. Musnad Ahmad dengan nomor urut hadits 9459
Sanad dan matannya sbb:
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا حسن بن موسى قال ثنا شيبان عن يحيى قال أخبرني أبو سلمة ان أبا هريرة أخبره ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه
"Barang siapa qiyam dibulan Ramadalan karena iman dan mengharap pahala dari Allah, maka dosa-dosanya yang telah lalu akan diampuni.
dan barang siapa qiyam pada lailatul qadar karena iman dan mengharap pahala dari Allah, maka dosa-dosanya yang telah lalu akandiampuni"

2. Shahih Bukhari dengan nomor urut hadits 2014
Sanad dan matannya sbb:
حدثنا على بن عبد الله حدثنا سفيان قال حفظناه وإنما حفظ من الزهرى عن أبى سلمة عن أبى هريرة - رضى الله عنه - عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه
Barang siapa berpuasa dibulan Ramadalan karena iman dan mengharap pahala dari Allah, maka dosa-dosanya yang telah lalu akan diampuni.
dan barang siapa qiyam pada lailatul qadar karena iman dan mengharap pahala dari Allah, maka dosa-dosanya yang telah lalu akan diampuni"

Sunting
LAILATUL QADAR , ليلة القدر (ii)
oleh Abdullah Afif pada 29 Agustus 2010 jam 0:02

KAPAN LAILATUL QADAR ?

Lailatul Qadar itu terjadi pada sepuluh malam terakhir di bulan Ramadhan, sebagaimana hadits yang diriwayatkan oleh:

1. Bukhari dalam kitab shahihnya juz III halaman 47 dengan nomor hadits 2020 , cetakan I tahun 1422 H, Daar Thuuq an Najaah

2. Muslim dalam kitab shahihnya juz II halaman 828 dengan nomor hadits 1169, Daar Ihyaa al Turaats al arabi Beiirut

3. Sunan Tirmidzi juz II halaman 144 dengan nomor urut hadits 789, Cetakan ke II tahun 1403 H , Daar al Fikr

Sanad dan matan hadits dari shahih Bukhari adalah sebagai berikut:
- حَدَّثَنِي مُحَمَّدٌ أَخْبَرَنَا عَبْدَةُ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُجَاوِرُ فِي الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ وَيَقُولُ

تَحَرَّوْا لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِي الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ

"...Dari Aisyah RA berkata: Adalah rasulullah SAW beriktikaf pada sepuluh malam terakhir dari bulan Ramadlan.

Beliau bersabda:“Carilah lailatul qadar pada sepuluh malam terakhir dari bulan Ramadhan.”
Dan lebih dimungkinkan pada malam-malam ganjil
Bukhari dalam kitab shahihnya juz III halaman 46 dengan nomor urut hadits 2017 meriwayatkan sebagai berikut;

- حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا أَبُو سُهَيْلٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ تَحَرَّوْا لَيْلَةَ

الْقَدْرِ فِي الْوِتْرِ مِنْ الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ

"... Dari Aisyah RA, sesungguhnya Rasulullah SAW bersabda: "Carilah lailatul qadar di malam ganjil dari sepuluh malam terakhir di bulan Ramadlan"'.

IKHTILAF ULAMA TENTANG KAPAN LAILATUL QADAR TERJADI

AlHafidh Ibn Hajar dalam Fat-hul bari Syarah Shahih Bukhari juz VI halaman 306 menerngkan tentang ikhtilafd tersebut sebagai berikut:

وقد اختلف العلماء في ليلة القدر اختلافا كثيرا . وتحصل لنا من مذاهبهم في ذلك أكثر من أربعين قولا كما وقع لنا نظير ذلك في ساعة الجمعة ، وقد اشتركتا في إخفاء كل منهما ليقع الجد في طلبهما : القول الأول أنها رفعت أصلا ورأسا حكاه المتولي في التتمة عن الروافض والفاكهاني في شرح العمدة عن الحنفية وكأنه خطأ منه . والذي حكاه السروجي أنه قول الشيعة ، وقد روى عبد الرزاق من طريق داود بن أبي عاصم عن عبد الله بن يحنس " قلت لأبي هريرة : زعموا أن ليلة القدر رفعت ، قال : كذب من قال ذلك " ومن طريق عبد الله بن شريك قال : ذكر الحجاج ليلة القدر فكأنه أنكرها ، فأراد زر بن حبيش أن يحصبه فمنعه قومه . الثاني أنها خاصة بسنة واحدة وقعت في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم حكاه الفاكهاني أيضا . الثالث أنها خاصة بهذه الأمة ولم تكن في الأمم قبلهم ، جزم به ابن حبيب وغيره من المالكية ونقله عن الجمهور وحكاه صاحب " العدة " من الشافعية ورجحه ، وهو معترض بحديث أبي ذر عند النسائي حيث قال فيه " قلت يا رسول الله أتكون مع الأنبياء فإذا ماتوا رفعت ؟ قال : لا بل هي باقية " وعمدتهم قول مالك في " الموطأ " بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تقاصر أعمار أمته عن أعمار الأمم الماضية فأعطاه الله ليلة القدر ، وهذا يحتمل التأويل فلا يدفع التصريح في حديث أبي ذر . الرابع أنها ممكنة في جميع السنة ، وهو قول مشهور عن الحنفية حكاه قاضي خان وأبو بكر الرازي منهم ، وروي مثله عن ابن مسعود وابن عباس وعكرمة وغيرهم ، وزيف المهلب هذا القول وقال : لعل صاحبه بناه على دوران الزمان لنقصان الأهلة ، وهو فاسد لأن ذلك لم يعتبر في صيام رمضان فلا يعتبر في غيره حتى تنقل ليلة القدر عن رمضان ا ه . ومأخذ ابن مسعود كما ثبت في صحيح مسلم عن أبي بن كعب أنه أراد أن لا يتكل الناس . الخامس أنها مختصة برمضان ممكنة في جميع لياليه ، وهو قول ابن عمر رواه ابن أبي شيبة بإسناد صحيح عنه ، وروي مرفوعا عنه أخرجه أبو داود ، وفي " شرح الهداية " الجزم به عن أبي حنيفة وقال به ابن المنذر والمحاملي وبعض الشافعية ورجحه السبكي في " شرح المنهاج " وحكاه ابن الحاجب رواية ، وقال السروجي في " شرح الهداية " قول أبي حنيفة إنها تنتقل في جميع رمضان وقال صاحباه إنها في ليلة معينة منه مبهمة ، وكذا قال النسفي في " المنظومة " : وليلة القدر بكل الشهر دائرة وعيناها فادر ا ه وهذا القول حكاه ابن العربي عن قوم وهو السادس . السابع أنها أول ليلة من رمضان حكى عن أبي رزين العقيلي الصحابي ، وروى ابن أبي عاصم من حديث أنس قال : ليلة القدر أول ليلة من رمضان ، قال ابن أبي عاصم لا نعلم أحدا قال ذلك غيره . الثامن أنها ليلة النصف من رمضان حكاه شيخنا سراج الدين ابن الملقن في " شرح العمدة " والذي رأيت في " المفهم " للقرطبي حكاية قول أنها ليلة النصف من شعبان ، وكذا نقله السروجي عن صاحب " الطراز " فإن كانا محفوظين فهو القول التاسع ، ثم رأيت في " شرح السروجي " عن " المحيط " أنها في النصف الأخير . العاشر أنها ليلة سبع عشرة من رمضان ، روى ابن أبي شيبة والطبراني من حديث زيد بن أرقم قال : ما أشك ولا أمتري أنها ليلة سبع عشرة من رمضان ليلة أنزل القرآن ، وأخرجه أبو داود عن ابن مسعود أيضا . القول الحادي عشر أنها مبهمة في العشر الأوسط حكاه النووي وعزاه الطبري لعثمان بن أبي العاص والحسن البصري وقال به بعض الشافعية . القول الثاني عشر أنها ليلة ثمان عشرة قرأته بخط القطب الحلبي في شرحه وذكره ابن الجوزي في مشكله . القول الثالث عشر أنها ليلة تسع عشرة رواه عبد الرزاق عن علي ، وعزاه الطبري لزيد بن ثابت وابن مسعود ، ووصله الطحاوي عن ابن مسعود . القول الرابع عشر أنها أول ليلة من العشر الأخير وإليه مال الشافعي وجزم به جماعة من الشافعية ، ولكن قال السبكي إنه ليس مجزوما به عندهم لاتفاقهم على عدم حنث من علق يوم العشرين عتق عبده في ليلة القدر أنه لا يعتق تلك الليلة بل بانقضاء الشهر على الصحيح بناء على أنها في العشر الأخير وقيل بانقضاء السنة بناء على أنها لا تختص بالعشر الأخير بل هي في رمضان . القول الخامس عشر مثل الذي قبله إلا أنه إن كان الشهر تاما فهي ليلة العشرين وإن كان ناقصا فهي ليلة إحدى وعشرين وهكذا في جميع الشهر وهو قول ابن حزم وزعم أنه يجمع بين الإخبار بذلك ، ويدل له ما رواه أحمد والطحاوي من حديث عبد الله بن أنيس قال " سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : التمسوها الليلة ، قال وكانت تلك الليلة ليلة ثلاث وعشرين ، فقال رجل : هذه أولى بثمان بقين ، قال بل أولى بسبع بقين فإن هذا الشهر لا يتم . القول السادس عشر أنها ليلة اثنين وعشرين وسيأتي حكايته بعد ، وروى أحمد من حديث عبد الله ابن أنيس أنه " سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ليلة القدر وذلك صبيحة إحدى وعشرين فقال : كم الليلة ؟ قلت : ليلة اثنين وعشرين ، فقال : هي الليلة أو القابلة " . القول السابع عشر أنها ليلة ثلاث وعشرين رواه مسلم عن عبد الله بن أنيس مرفوعا " أريت ليلة القدر ثم نسيتها " فذكر مثل حديث أبي سعيد لكنه قال فيه " ليلة ثلاث وعشرين بدل إحدى وعشرين " وعنه قال " قلت يا رسول الله إن لي بادية أكون فيها ، فمرني بليلة القدر ، قال : انزل ليلة ثلاث وعشرين " وروى ابن أبي شيبة بإسناد صحيح عن معاوية قال " ليلة القدر ليلة ثلاث وعشرين " ورواه إسحاق في مسنده من طريق أبي حازم عن رجل من بني بياضة له صحبة مرفوعا ، وروى عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع عن ابن عمر مرفوعا " من كان متحريها فليتحرها ليلة سابعة " وكان أيوب يغتسل ليلة ثلاث وعشرين ويمس الطيب ، وعن ابن جريج عن عبيد الله ابن أبي يزيد عن ابن عباس " أنه كان يوقظ أهله ليلة ثلاث وعشرين ، وروى عبد الرزاق من طريق يونس ابن سيف سمع سعيد بن المسيب يقول : استقام قول القوم على أنها ليلة ثلاث وعشرين ، ومن طريق إبراهيم عن الأسود عن عائشة ، وعن طريق مكحول أنه كان يراها ليلة ثلاث وعشرين . القول الثامن عشر أنها ليلة أربع وعشرين كما تقدم من حديث ابن عباس في هذا الباب ، وروى الطيالسي من طريق أبي نضرة عن أبي سعيد مرفوعا " ليلة القدر ليلة أربع وعشرين " وروي ذلك عن ابن مسعود وللشعبي والحسن وقتادة ، وحجتهم حديث واثلة أن القرآن نزل لأربع وعشرين من رمضان ، وروى أحمد من طريق ابن لهيعة عن يزيد ابن أبي الخير الصنابحي عن بلال مرفوعا " التمسوا ليلة القدر ليلة أربع وعشرين " وقد أخطأ ابن لهيعة في رفعه فقد رواه عمرو بن الحارث عن يزيد بهذا الإسناد موقوفا بغير لفظه كما سيأتي في أواخر المغازي بلفظ " ليلة القدر أول السبع من العشر الأواخر " . القول التاسع عشر أنها ليلة خمس وعشرين حكاه ابن العربي في " العارضة " وعزاه ابن الجوزي في " المشكل " لأبي بكرة . القول العشرون أنها ليلة ست وعشرين وهو قول لم أره صريحا إلا أن عياضا قال : ما من ليلة من ليالي العشر الأخير إلا وقد قيل إنها فيه . القول الحادي والعشرون أنها ليلة سبع وعشرين وهو الجادة من مذهب أحمد ورواية عن أبي حنيفة وبه جزم أبي بن كعب وحلف عليه كما أخرجه مسلم ، وروى مسلم أيضا من طريق أبي حازم عن أبي هريرة قال " تذاكرنا ليلة القدر فقال صلى الله عليه وسلم : أيكم يذكر حين طلع القمر كأنه شق جفنة ؟ قال أبو الحسن الفارسي : أي ليلة سبع وعشرين فإن القمر يطلع فيها بتلك الصفة . وروى الطبراني من حديث ابن مسعود " سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ليلة القدر فقال : أيكم يذكر ليلة الصهباوات ؟ قلت : أنا ، وذلك ليلة سبع وعشرين " ورواه ابن أبي شيبة عن عمر وحذيفة وناس من الصحابة ، وفي الباب عن ابن عمر عند مسلم " رأى رجل ليلة القدر ليلة سبع وعشرين " ولأحمد من حديثه مرفوعا " ليلة القدر ليلة سبع وعشرين " ولابن المنذر " من كان متحريها فليتحرها ليلة سبع وعشرين " وعن جابر بن سمرة نحوه أخرجه الطبراني في أوسطه ، وعن معاوية نحوه أخرجه أبو داود وحكاه صاحب " الحلية " من الشافعية عن أكثر العلماء ، وقد تقدم استنباط ابن عباس عند عمر فيه وموافقته له ، وزعم ابن قدامة أن ابن عباس استنبط ذلك من عدد كلمات السورة وقد وافق قوله فيها هي سابع كلمة بعد العشرين ، وهذا نقله ابن حزم عن بعض المالكية وبالغ في إنكاره نقله ابن عطية في تفسيره وقال : إنه من ملح التفاسير وليس من متين العلم . واستنبط بعضهم ذلك في جهة أخرى فقال : ليلة القدر تسعة أحرف وقد أعيدت في السورة ثلاث مرات فذلك سبع وعشرون . وقال صاحب الكافي من الحنفية وكذا المحيط : من قال لزوجته أنت طالق ليلة القدر طلقت ليلة سبع وعشرين لأن العامة تعتقد أنها ليلة القدر . القول الثاني والعشرون أنها ليلة ثمان وعشرين وقد تقدم توجيهه قبل بقول . القول الثالث والعشرون أنها ليلة تسع وعشرين حكاه ابن العربي . القول الرابع والعشرون أنها ليلة ثلاثين حكاه عياض والسروجي في شرح الهداية ورواه محمد بن نصر والطبري عن معاوية وأحمد من طريق أبي سلمة عن أبي هريرة . القول الخامس والعشرون أنها في أوتار العشر الأخير وعليه يدل حديث عائشة وغيرها في هذا الباب ، وهو أرجح الأقوال وصار إليه أبو ثور والمزني وابن خزيمة وجماعة من علماء المذاهب . القول السادس والعشرون مثله بزيادة الليلة الأخيرة رواه الترمذي من حديث أبي بكرة وأحمد من حديث عبادة بن الصامت . القول السادس والعشرون تنتقل في العشر الأخير كله قاله أبو قلابة ونص عليه مالك والثوري وأحمد وإسحاق وزعم الماوردي أنه متفق عليه ؛ وكأنه أخذه من حديث ابن عباس أن الصحابة اتفقوا على أنها في العشر الأخير ثم اختلفوا في تعيينها منه كما تقدم ، ويؤيد كونها في العشر الأخير حديث أبي سعيد الصحيح أن جبريل قال للنبي صلى الله عليه وسلم لما اعتكف العشر الأوسط " إن الذي طلب أمامك " وقد تقدم ذكره قريبا ، وتقدم ذكر اعتكافه صلى الله عليه وسلم العشر الأخير في طلب ليلة القدر واعتكاف أزواجه بعده والاجتهاد فيه كما في الباب الذي بعده ، واختلف القائلون به فمنهم من قال هي فيه محتملة على حد سواء نقله الرافعي عن مالك وضعفه ابن الحاجب ، ومنهم من قال بعض لياليه أرجى من بعض فقال الشافعي : أرجاه ليلة إحدى وعشرين وهو القول الثامن والعشرون ، وقيل أراه ليلة ثلاث وعشرين وهو القول التاسع والعشرون ، وقيل أرجاه ليلة سبع وعشرين وهو القول الثلاثون ، القول الحادي والثلاثون أنها تنتقل في السبع الأواخر ، وقد تقدم بيان المراد منه في حديث ابن عمر : هل المراد ليالي السبع من آخر الشهر أو آخر سبعة تعد من الشهر ؟ ويخرج من ذلك القول الثاني والثلاثون . القول الثالث والثلاثون أنها تنتقل في النصف الأخير ذكره صاحب المحيط عن أبي يوسف ومحمد ، وحكاه إمام الحرمين عن صاحب التقريب . القول الرابع والثلاثون أنها ليلة ست عشرة أو سبع عشرة رواه الحارث بن أبي أسامة من حديث عبد الله بن الزبير . القول الخامس والثلاثون أنها ليلة سبع عشرة أو تسع عشرة أو إحدى وعشرين رواه سعيد بن منصور من حديث أنس بإسناد ضعيف . القول السادس والثلاثون أنها في أول ليلة من رمضان أو آخر ليلة رواه ابن أبي عاصم من حديث أنس بإسناد ضعيف . القول السابع والثلاثون أنها أول ليلة أو تاسع ليلة أو سابع عشرة أو إحدى وعشرين أو آخر ليلة رواه ابن مردويه في تفسيره عن أنس بإسناد ضعيف . القول الثامن والثلاثون أنها ليلة تسع عشرة أو إحدى عشرة أو ثلاث وعشرين رواه أبو داود من حديث ابن مسعود بإسناد فيه مقال ، وعبد الرزاق من حديث علي بإسناد منقطع ، وسعيد بن منصور من حديث عائشة بإسناد منقطع أيضا . القول التاسع والثلاثون ليلة ثلاث وعشرين أو سبع وعشرين وهو مأخوذ من حديث ابن عباس في الباب حيث قال " سبع يبقين أو سبع يمضين " ولأحمد من حديث النعمان ابن بشير " سابعه تمضي أو سابعة تبقى " قال النعمان : فنحن نقول ليلة سبع وعشرين وأنتم تقولون ليلة ثلاث وعشرين . القول الأربعون ليلة إحدى وعشرين أو ثلاث وعشرين أو خمس وعشرين كما سيأتي في الباب الذي بعده من حديث عبادة بن الصامت ، ولأبي داود من حديثه بلفظ " تاسعة تبقى سابعة تبقى خامسة تبقى " قال مالك في " المدونة " قوله تاسعة تبقى ليلة إحدى وعشرين إلخ . القول الحادي والأربعون أنها منحصرة في السبع الأواخر من رمضان لحديث ابن عمر في الباب الذي قبله . القول الثاني والأربعون أنها ليلة اثنتين وعشرين أو ثلاث وعشرين لحديث عبد الله بن أنيس عند أحمد . القول الثالث والأربعون أنها في أشفاع العشر الوسط والعشر الأخير قرأته بخط مغلطاي . القول الرابع والأربعون أنها ليلة الثالثة من العشر الأخير أو الخامسة منه رواه أحمد من حديث معاذ بن جبل ، والفرق بينه وبين ما تقدم أن الثالثة تحتمل ليلة ثلاث وعشرين وتحتمل ليلة سبع وعشرين فتنحل إلى أنها ليلة ثلاث وعشرين أو خمس وعشرين أو سبع وعشرين وبهذا يتغاير هذا القول مما مضى . القول الخامس والأربعون أنها في سبع أو ثمان من أول النصف الثاني روى الطحاوي من طريق عطية بن عبد الله بن أنيس عن أبيه أنه " سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ليلة القدر فقال : تحرها في النصف الأخير ، ثم عاد فسأله فقال : إلى ثلاث وعشرين ، قال : وكان عبد الله يحيي ليلة ست عشرة إلى ليلة ثلاث وعشرين ثم يقصر " . القول السادس والأربعون أنها في أول ليلة أو أخر ليلة أو الوتر من الليل أخرجه أبو داود في كتاب " المراسيل " عن مسلم بن إبراهيم عن أبي خلدة عن أبي العالية " أن أعرابيا أتى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلي فقال له : متى ليلة القدر ؟ فقال اطلبوها في أول ليلة وآخر ليلة والوتر من الليل " وهذا مرسل رجاله ثقات

Keterangan:
Lebih dari 40 (empat puluh) pendapat tentang kapan LAILATUL QADAR terjadi. Al:

1. LAILATUL QADAR telah diangkat. Demikian yang diceritakan oleh al Mutawalli dalam kitab at Tatimmah dari orang-orang Rafidlah, dan al Faakihaani dalam Syarah Umdah dari kalangan Hanafiyah.

(Catatan:
Imam Sya'roni mengomentari riwayat Hanafiyah dalam kitab beliau al Miizaan al Kubra juz II halaman 27 cetakan al Haramain sebagai berikut:

والحق أن مراد الإمام أن ليلة القدر التي أنزل فيها القرآن بعينها رفعت وإلا فمثل الإمام أبي حنيفة لا يخفي عليه حكمها فإنه من أهل الكشف وهم كلهم مجمعون علي بقائها إلي مقدمات الساعة فافهم . Pen.)

2. LAILATUL QADAR khusus pada pada masa Rasulullah SAW. Demikian diceritakan juga oleh al Faakihaani.

3. LAILATUL QADAR khusus untuk umat ini, bukan umat sebelumnya. Demikianlah pendapat Ibn Habib dari kalangan Malikiyah dan Mu`allif kitab al "Uddah".

4. LAILATUL QADAR dimungkinkan disepanjang tahun. Pendapat ini masyhur dikalangan Hanafiyah. Demikian diceritakan oleh Qadli Khan dan Abu Bakar ar Razi.

5. LAILATUL QADAR khusus pada bulan Ramadlan dan dimungkinkan pada semua malamnya. Demikian pendapat Ibn Umar sebagaimana yang diriwayatkan oleh Ibn Abi Syaibah dengan isnda yang shahih.
Pendapat inilah sebagaimana dalam kitab Syarah al Hidaayah merupakan pendapat Imam Abu Hanifah.
Ulama yang berpendapat yang sama al:
-Ibnul Mundzir
-al Muhaamili
-as Subki dalam Syarah Minhaj

6. LAILATUL QADAR khusus pada bulan Ramadlan (sama dengan nomor 5). Demikian Ibn al Arabi menceritakan dari satu kaum

7. LALILATUL QADAR adalah pada awal malam bulan Ramadlan. Demikian diceritakan dari Abi Razin al 'Uqaili.
Ibn Abi 'Ashim menceritakan dari Anas,beliau berkata: "Lailatul Qadar adalah awal malam bulan Ramadlan" Ibn Abi Ashim berkata: Kami tidak mengetahui seorang yang berkata demikian kecuali dia.

8. LAILATUL QADAR adalah pada malam separuh dari bulan Ramadlan. Demikian diceritakan oleh Sirajuddin Ibn al Mulaqqan dalam "Syarah 'Umdah"

9. LAILATUL QADAR adalah pada malam separuh dari bulan Sya'ban. Demikian diceritakan oleh Imam al Qurthubi dalam kiatb al Mufhim.

10.LAILATUL QADAR adalah pada malam tujuh belas dari bulan Ramadlan.

Ibn Abi Syaibah dan ath Thabarani meriwayatkan dari hadits Zaiyd ibn Arqam, beliau berkata: "Aku tidak ragu bahwa Lailatul Qadar adalah malam ke tujuh belas dari bulan Ramadlan malam dimana al Quran diturunkan.
Abu Dawud juga mengeluarkan hadits tersebut dari Ibn Mas'ud
11. LAILATUL QADAR disamarkan pada sepuluh pertengahan.

Demikian diceritakan oleh an Nawawi. Ath Thabari menisbatkannya ke Utsman ibn Abil Ash dan al Hasan al Bashri. Sebagian as Syafi'iyyah berpendapat demikian.

12. LAILATUL QADAR adalah pada malam kedelapan belas.

Al Hafidh Ibn Hajar berkata: "Demikian aku membaca tulisan al Quthb al Halabi. Ibn al Jauzi menuturkannya pada ''Musykil" nya.

13. LAILATUL QADAR adalah malam kesembilan belas.

Demikian Abdurrazaaq meriwayatkan dari Ali. ath Thabari menisbatkannya ke Zaid ibn Tsabit dan Ibn Mas'ud.

14. LAILATUL QADAR adalah awal malam dari sepuluh akhir (maksudnya malam keduapuluh satu.Pen.)

Imam Syafi'i condong ke pendapat ini. Sejumlah Ulama Syafi'iyyah berpendapat yang demikian.

15. LAILATUL QADAR sama dengan pendapat nomor 14 jika bulan Ramadlan 29 hari, jika genap 30 hari, maka Lailatul Qadarnya malam kedua puluh.

Demikian pendapat Ibn Hazm. Dia menyangka bahwa hal itu mengumpulkan beberapa riwayat.

Teks arab untuk pendapat nomor 15 adalah sebagai berikut:

القول الخامس عشر مثل الذي قبله إلا أنه إن كان الشهر تاما فهي ليلة العشرين وإن كان ناقصا فهي ليلة إحدى وعشرين وهكذا في جميع الشهر وهو قول ابن حزم وزعم أنه يجمع بين الإخبار بذلك ، ويدل له ما رواه أحمد والطحاوي من حديث عبد الله بن أنيس قال " سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : التمسوها الليلة ، قال وكانت تلك الليلة ليلة ثلاث وعشرين ، فقال رجل : هذه أولى بثمان بقين ، قال بل أولى بسبع بقين فإن هذا الشهر لا يتم

16. LAILATUL QADAR malam keduapuluh dua.

Imam Ahmad meriwayatkan dari haditsnya shahabat Abdullah ibn Uneis. Dia bertanya kepada Rasulullah SAW tentang Lailatul Qadar pada keesokan hari malam keduapuluh satu. Beliau bertanya: "Malam keberapa tadi malam ? " . Aku mnejawab: "Malam keduapuluh dua"> Maka beliau bersabda: "Lailatul Qadar adalah tadi malam atau malam berikutnya".

17. LAILATUL QADAR adalah malam keduapuluh tiga.

Beberapa riwayat yang mendukung pendapat ii adalah sebagai berikut:

. رواه مسلم عن عبد الله بن أنيس مرفوعا " أريت ليلة القدر ثم نسيتها " فذكر مثل حديث أبي سعيد لكنه قال فيه " ليلة ثلاث وعشرين بدل إحدى وعشرين " وعنه قال " قلت يا رسول الله إن لي بادية أكون فيها ، فمرني بليلة القدر ، قال : انزل ليلة ثلاث وعشرين " وروى ابن أبي شيبة بإسناد صحيح عن معاوية قال " ليلة القدر ليلة ثلاث وعشرين " ورواه إسحاق في مسنده من طريق أبي حازم عن رجل من بني بياضة له صحبة مرفوعا ، وروى عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع عن ابن عمر مرفوعا " من كان متحريها فليتحرها ليلة سابعة " وكان أيوب يغتسل ليلة ثلاث وعشرين ويمس الطيب ، وعن ابن جريج عن عبيد الله ابن أبي يزيد عن ابن عباس " أنه كان يوقظ أهله ليلة ثلاث وعشرين ، وروى عبد الرزاق من طريق يونس ابن سيف سمع سعيد بن المسيب يقول : استقام قول القوم على أنها ليلة ثلاث وعشرين ، ومن طريق إبراهيم عن الأسود عن عائشة ، وعن طريق مكحول أنه كان يراها ليلة ثلاث وعشرين

18. LAILATUL QADAR adalah malam keduapuluh empat.

Sebagaimana riwayat dari Ibn Abbas pada Bab ini, yaitu:

قال عبد الوهاب عن أيوب وعن خالد عن عكرمة عن ابن عباس : التمسوا في أربع وعشرين

Dan juga beberapa riwayat berikut ini:

وروى الطيالسي من طريق أبي نضرة عن أبي سعيد مرفوعا " ليلة القدر ليلة أربع وعشرين " وروي ذلك عن ابن مسعود وللشعبي والحسن وقتادة ، وحجتهم حديث واثلة أن القرآن نزل لأربع وعشرين من رمضان ، وروى أحمد من طريق ابن لهيعة عن يزيد ابن أبي الخير الصنابحي عن بلال مرفوعا " التمسوا ليلة القدر ليلة أربع وعشرين " وقد أخطأ ابن لهيعة في رفعه فقد رواه عمرو بن الحارث عن يزيد بهذا الإسناد موقوفا بغير لفظه كما سيأتي في

أواخر المغازي بلفظ " ليلة القدر أول السبع من العشر الأواخر

19. LLAILATUL QADAR adalah keduapuluh lima.

Demikianlah Ibnul Arabi menceritakan dalam kitab 'al 'Aaridhah". Ibnul Jauzi meniisbatkan pendapat ini dalam kiatb 'Al Musykil" ke Abi Bakrah

20. LAILATUL QADAR adalah malam keduapuluh enam.

al hafidh Ibn Hajar berkata: "Pendapat ini tidak saya ketahui secara sharih, kecuali 'Iyaadl berkata: "Tiada satu malam dari malam-malam sepuluh terakhir kecuali dikatakan bahwa lalilatul Qadar ada diimalam tersebut" (malam keduapuluh enam termasuk malam sepuluh terakhir.Pen.)

21. LAILATUL QADAR adalah malam keduapuluh tujuh.

Berikut ini beberapa riwayat yang menunjukkan pendapat tersebut diatas:

" . القول الحادي والعشرون أنها ليلة سبع وعشرين وهو الجادة من مذهب أحمد ورواية عن أبي حنيفة وبه جزم أبي بن كعب وحلف عليه كما أخرجه مسلم ، وروى مسلم أيضا من طريق أبي حازم عن أبي هريرة قال " تذاكرنا ليلة القدر فقال صلى الله عليه وسلم : أيكم يذكر حين طلع القمر كأنه شق جفنة ؟ قال أبو الحسن الفارسي : أي ليلة سبع وعشرين فإن القمر يطلع فيها بتلك الصفة . وروى الطبراني من حديث ابن مسعود " سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ليلة القدر فقال : أيكم يذكر ليلة الصهباوات ؟ قلت : أنا ، وذلك ليلة سبع وعشرين " ورواه ابن أبي شيبة عن عمر وحذيفة وناس من الصحابة ، وفي الباب عن ابن عمر عند مسلم " رأى رجل ليلة القدر ليلة سبع وعشرين " ولأحمد من حديثه مرفوعا " ليلة القدر ليلة سبع وعشرين " ولابن المنذر " من كان متحريها فليتحرها ليلة سبع وعشرين " وعن جابر بن سمرة نحوه أخرجه الطبراني في أوسطه ، وعن معاوية نحوه أخرجه أبو داود وحكاه صاحب " الحلية " من الشافعية عن أكثر العلماء ، وقد تقدم استنباط ابن عباس عند عمر فيه وموافقته له ، وزعم ابن قدامة أن ابن عباس استنبط ذلك من عدد كلمات السورة وقد وافق قوله فيها هي سابع كلمة بعد العشرين ، وهذا نقله ابن حزم عن بعض المالكية وبالغ في إنكاره نقله ابن عطية في تفسيره وقال : إنه من ملح التفاسير وليس من متين العلم . واستنبط بعضهم ذلك في جهة أخرى فقال : ليلة القدر تسعة أحرف وقد أعيدت في السورة ثلاث مرات فذلك سبع وعشرون . وقال صاحب الكافي من الحنفية وكذا المحيط : من قال لزوجته أنت طالق ليلة القدر طلقت ليلة سبع وعشرين لأن العامة تعتقد أنها ليلة القدر

22. LAILATUL QADAR adalah malam keduapuluh delapan.

Alasannya sama dengan nomor duapuluh.

23. LAILATUL QADAR adalah malam keduapuluh sembilan.

Demikian dceritakan oleh Ibnul 'Arabi.

24. LAILATUL QADAR adalah malam ketigapuluh.

Demikian 'Iyaadl, dan as Saruuj dalam Syarah "al Hidaayah" menceritakan.

ورواه محمد بن نصر والطبري عن معاوية وأحمد من طريق أبي سلمة عن أبي هريرة

(Tambahan:
Imam Tirmidzi dalam kitab Sunannya juz II halaman 144, cetakan ke II tahun 1403 H Daar al Fikr meriwayatkan sebagai berikut:

وروي عن النبي صلى الله عليه و سلم في ليلة القدر أنها ليلة إحدى وعشرين وليلة ثلاث وعشرين وخمس وعشرين وسبع وعشرين وتسع وعشرين وآخر ليلة من رمضان)

25. LAILATUL QADAR adalah pada malam-malam ganjil sepuluh akhir.

Hadits 'Aisyah dan lainnya pada bab ini menunjukkan pada pendapat ini.

Pendapat ini paling rajih.
Dan ini adalah pendapat Abu tsaur, al Muzni, Ibn Khuzaimah dan sejumlah Ulama madzhab.
Demikian rangkuman dari Kitab Fat-hul Bari Syarah Shahih Bukhari karya al Hafidh Ibn Hajar al 'Asqalani juz VI halaman 306

Sumber:
http://islamport.com/d/1/srh/1/49/1920.html?zoom_highlightsub=%22%C7%E1%DE%E6%E1+%C7%E1%CE%C7%E3%D3+%DA%D4%D1+%E3%CB%E1+%C7%E1%D0%ED%22

(bersambung Insya Allah)

Tidak ada komentar:

Poskan Komentar